علماء مصر (الطيور المهاجرة)

الزادُ في حبِ الذاتِ … أسباب الصراع مع النفس

بقلم الدكتور/ هشام محمد شمس الدين

أسباب الصراع مع النفس

و قد يكون هذا الصراع نتيجة صدمة مع شخص وثق فيه فخان ثقته أو بيئة أُنشئ فيها على هذ الوضع   بيئة منتشر فيها الكذب و التخوين حياة ممتلئة بالخوف و القلق كالطفل الذى ينشئ بين أب و أم كثيري المشاكل و عدم وجود الثقة بينهما أو تعلم أفكار مغلوطة ممن يخالطهم من أصدقاء او حتى معلمين فينتج عنها أسباب

  1. كثرة التحليل و التدقيق في أقوال و أفعال الناس وهنا ينقسم الناس بناء على تحليل التنمية البشرية  الى ثلاثة أنواع او ثلاثة شخصيات البصري و السمعي و الحسي ولا يسع المجال  هنا للتطرق و التوسع لشرح هذه الشخصيات  بالتفصيل و لكن كثيرا ما نجد هذه الحالة في الشخصية السمعية و الحسية لأنها سريعة التأثر بانتقال الاخبار و الشائعات و تميل الى العاطفة الجياشة فتنساب وراء كل كلمة وكل فعل به بعض الغموض ولكن هذه الصفة قد تكون سبب للنجاح في بعض الاعمال مما تحتاج الى ذلك التدقيق مثلا كرجل المباحث او المحاسب المالي او حتى الرسام الا ان وجود هذه الصفات في الشخص في  حياته العامة قد تكون طامة كبرى مما يؤدي ذلك الى .
  2. سوء الظن بالأخرين، يبني أفكاره على هواجس و ظنون ويعتبرها أدلة نتيجة إندفاعه  و يذهب بها نتائج دائما يميل بها الى سوء الظن و المشروع للمؤمن أن يحسن به الظن حيث أمكن ذلك، حرصًا على سلامة القلوب من البغضاء، ورغبة في جمع الكلمة والتعاون على الخير، وقد روي عن عمر رضي الله عنه  أنه قال: (لا تظن بكلمة صدرت من أخيك شرًا وأنت تجد لها في الخير محملًا)
  3. 3-   . اليقين الدائم بأنه على حق يسعى دائما بانه هو الذي على الحق وحتى ان اكتشف انه مخطئ فلا يعتذر ويبحث عن أي عذر او تبرير بأن الاخر هو المخطئ لكي يرضي نفسه ويا ليته يٌرضيها.
  4. يجب أن ينتصر لنفسه عند كل نزاع ولا يرتاح إلا بنشوة الانتصار, أما الشخص السليم الصدر المحب للأخرين دائما يترك مساحة بينه وبين المتخاصم لإمكانية الرجوع و التصالح و حتى أنه أحيانا يترك من أمامه نشوة الانتصار له حفاظا على الاخوة ,
  5. لا يصدق الأخرين بسهوله ويظن بأن الأخرين يكذبون عليه دائما بسبب ما يعيشه من قلق وإرتياب دائم وذلك يرجع لسوء الظن و فقدان الثقة مع نفسه قبل أن بفقدها مع  الاخرين   

فيخرج من هذا بصراع مع النفس ينتج عنه حالة بعدم الرضا الدائم في حياته وإن امتلك العالم.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى