نساء رائدات

نقلاً عن موقع المال .. السعودية غادة باعقيل تفوز بجائزة (أفضل مشروع تجاري نسائي) في العالم

حققت الفتاة السعودية غادة باعقيل إنجازاً عالمياً غير مسبوق بفوزها بجائزة (أفضل مشروع تجاري نسائي) على مستوى العالم ، التي تنظمها وتشرف عليها منظمة شباب الأعمال العالمية (YBI) ، عن مشروعها (مركز المدينة لأطفال التوحّـد) ، الذي تم اختياره وتمويله بالكامل من قبل (صندوق المئوية) ، ودعمه بالخدمات المميزة التي يقدمها الصندوق كالإرشاد والتسهيل.

كما و حققت باعقيل إنجازاً آخراً بفوزها بجائزة (اختيار الجمهور ) الممنوحة أيضاً من منظمة شباب الأعمال العالمية (YBI) عن طريق قيام الجماهير على مستوى العالم بالمفاضلة بين مشاريع شباب وفتيات الأعمال المعروضة ، من خلال (التصويت الإلكتروني) بعد أن تم نشر تسجيلات مرئية على شبكة (الانترنت) لكل شاب أعمال تم اختياره في هذه المنافسة، حتى يتمكن عامة الناس من مشاهدتها وتقرير من يستحق الفوز بالجائزة .

 وقد أعلن عن فوز غادة باعقيل بهذه الجائزة  في حفل عشاء لتوزيع الجوائز في قصر “سانت جيمس”  في لندن أمس الأول ، الذي وافق اليوم الأول من الأسبوع العالمي لمبادرة شباب الأعمال .

وكان فوز غادة باعقيل بجائزة (أفضل مشروع تجاري نسائي) على مستوى العالم  تم وفق اختيار شبكة تضم ما يقارب (40) مبادرة مستقلة لمشروعات الشباب ، التي تنتمي لشبكة منظمة شباب الأعمال العالمية، حيث تفوقت غادة على منافساتها في الجولة الأخيرة وهن : سارالا باستين من دولة الهند، التي قدّمت مشروعاً زراعة وتسويق الفطر ، ولينيت انديازي من دولة نيجيريا، التي قدّمت مشروعاً عبارة عن مركز نسائي مكوّن من صالون تجميل.

وقد أبهرت الشابة غادة باعقيل العالم بمشروعها الرائد والتزامها المتميز نحو تحسين ظروف فئة المتوحدين في مجتمعها، حيث حرصت على تأسيس مشروعها من أجل توفير الدعم اللازم لأطفال التوحد وأسرهم أيضاً .

 و عبرّت صاحبة الجائزة غادة باعقيل عن سعادتها البالغة بهذا الفوز الكبير ، الذي جاء ثمرة الدعم غير المحدود الذي تلقته من (صندوق المئوية) طوال مشوار مشروعها ، سواءً على مستوى التمويل أو الإرشاد أو المتابعة الجادة من قبل الإدارة ، مؤكدةً أن هذا الإنجاز  سيحفزها لتواصل مشوارها .

وأشاد مدير عام (صندوق المئوية) هشام بن أحمد طاشكندي ، بالإنجاز العالمي ، الذي حققته غادة باعقيل ، معتبراً أنه يضاف إلى رصيد إنجازات الوطن وأنه محط فخر واعتزاز لجميع منسوبي الصندوق ، كونه يؤكد على أفضلية العمل السعودي في المجال التمويلي .

وأشار طاشكندي إلى أن لدى(صندوق المئوية) مشاريع مماثلة لمشروع غادة ، ما يبرهن على المعايير العالية والمنهجية الإدارية الخاصة التي يتبعها الصندوق في اختيار نوعية المشاريع التي يمولها ، مؤكداً أن الصندوق سيستمر في دعم شباب الأعمال السعوديين (بنين وبنات) في كل الأنشطة الوطنية الطموحة .

ودعا القطاعين الحكومي والخاص ورجال المال والأعمال إلى دعم الصندوق، خاصةً أن النتائج واضحة ، وثمار الدعم متحققة في إنجازات الصندوق ، وقال : فوز غادة باعقيل بجائزة عالمية هي أنموذج حقيقي لتلك الإنجازات .

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية

برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + تسعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى