قصص تنموية

من يريد الحصول على 500 دولار

رفع المحاضر في إحدى المحاضرات 500 دولار وقال من يريد هذه ؟

رفع معظم الموجودين أيديهم

قال لهم: سوف أعطيها لواحد منكم لكن بعد أن أفعل هذا…

قام بكرمشة الورقة ومن ثم سألهم : من يريدها؟ ومازالت الأيدي مرتفعة !

قال لهم حسنا، ماذا لو فعلت هذا…

فرمى النقود على الأرض وقام بدعسها بحذائه .. ومن ثم رفعها وهي متسخة
ومليئة
بالتراب

سألهم: من منكم مازال يريدها؟ فارتفعت الأيدي مرة ثالثة

فقال: الآن يجب أن تكونوا قد تعلمتم درسا قيما…

مهما فعلت بالنقود فمازلتم تريدونها لأنها لم تنقص في قيمتها فهي
مازالت 500 دولار !

في مرات عديدة من حياتنا نسقط على الأرض…

وننكمش على أنفسنا ونتراجع بسبب القرارات التي اتخذناها

أو بسبب الظروف التي تحيط بنا…

فنشعر حينها بأنه لا قيمة لنا !

مهما حصل فأنت لا تفقد قيمتك

لأنك شخص مميز، حاول أن لا تنسى ذلك أبدا !

لا تدع خيبات آمال الأمس تلقي بظلالها على أحلام الغد

فقيمة الشيء هو ما تحدده أنت

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 + 8 =

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى