باحثي بناة المستقبل

نقلاً عن موقع بالواضح .. بين كتابي هاتفي

بقلم: تحية الشياظمي

هذا اليوم أوشكت ان أعيش صراعا بين كتابي الذي تعلقت بقراءته لمحتواه الرائع المفيد ، وبين هاتفي الذي يلح علي من جهته بكثرة ما يصلني من الرسائل .فلست ادري هل من حكمتي ام من جهلي انضممت إلى العديد من المجموعات بالواتساب، أو بالأحرى وجدت نفسي مضافة إليها ومنعني احترامي لأصحابها  من مغادرتها ،فقد كانت كلها أو جلها للتنمية الذاتية وقد زاد عشقي لهذا الميدان وأحببته كل الحب . فأصبحت في حيرة بين ان أتابع قراءتي الممتعة وقد كان الكتاب يتكلم فيها عن قوة العقل الباطن للكاتب الشهير جوزيف ميرفي. وفجأة أدركت ما حل بي من حيرة بين إرضاء عقلي ونفسي . واعلم كل العلم ما تريد نفسي ان توصلني اليه…طبعا كانها تغار علي من الكتاب ،والكتاب يحذرني منها وعشت دقائق أتردد فيمن أرضي منهما ،وانا أعلم ان الكتاب صديقي وخير صديق في العالم ، وأن نفسي تود أن تسيطر علي وانا أعلم أنها قد تقودني إلى الهلاك. وأن تمردي عليها سيزيدها إصرارا، و عقلي سيزيد عنادا .توقفت قليلا و إذا برنين الهاتف و بمكالمة تفض الاشتباك وتحل الخلاف.لاخرج من الصراع وليذكرني هاتفي بأنني لا يمكنني الاستغناء عنه فقد كانت المكالمة من عزيز علي كنت اود الاطمئنان عليه من رحلة السفر التي قام بها في الليلة الماضية . أدركت أن لكل أهميته حسب الحاجة و الضرورة.  فالكتاب خير رفيق لا يُستغنى عنه ولا يُستهان به . والهاتف النقال أصبح يفرض نفسه أكثر من أي وقت مضى ، لكن القرار الأخير  والصائب الذي يجب أن نتحلى به ،هو الموازنة  بين إرضاء العقل و إسعاده بالقراءة . و مراجعة النفس فيما تود التأثير به على العقل .  مع الترويح عنها أيضا بين الفينة والأخرى

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

16 − ثلاثة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى