إبداع وتنميةالطاقة والحياةباحثي بناة المستقبلفعاليات ومؤتمرات دولية

منهجية “SWOT” للقطاع السمكي

عقدت أكاديمية بناة المستقبل اليوم بتاريخ 18 من شهر نوفمبر صباحاً بتوقيت القاهرة، مناقشة أطروحة الرسالة العلمية للباحث ” ميال أبو بكر القيسي” من جمهورية اليمن بعنوان “منهجيات التخطيط الإستراتيجي لإدارة وتنمية الثروة السمكية وأثرها  على القطاع السمكي بالجمهورية اليمنية” ، وقام بالإشراف علي بحثه د/ مها فؤاد أستاذ ورئيس قسم العلوم الإنسانية بأكاديمية بناة المستقبل الدولية وجريدة عالم التنمية، داخل الصرح العلمي بكلية الطب القصر العيني بالقاهرة.

وقد تحدث الباحث “ميال” عن أهمية منهجية ”  SWOT” للقطاع السمكي ما يُعرف ب “مصفوفة السوات” أو “أداة التحليل الرباعي”: هو إطار تحليل يُستخدم لتقييم موقع الشركة التنافسي ويحدد نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات التي تتعرض لها الأعمال التجارية على وجه التحديد. يعتبر تحليل السوات نموذجًا تقييميًا أساسيًا يقيس ما يمكن/لايمكن للمنظمة القيام به، بالإضافة إلى فرصها والتهديدات المحتملة التي تواجهها.

وتكمن أهمية تحليل SWOT  في أنه يساعد المؤسسات على تحسين موقعها في السوق من خلال:

  1. التعرُّف على نقاط القوة وتعظيم الاستفادة منها لتحقيق أهداف العمل.
  2. يُظهر نقاط ضعف الشركة ويمنح أصحابها فرصة لقلبها لصالحهم.
  3. يستكشف الفرص التي تظهر أمام الشركة للاستفادة منها في صياغة الترتيبات التطويرية الحيوية.
  4. يساعد على دراسة التهديدات المحتملة للأعمال، وإدخال التحسينات الأساسية على ترتيبات العمل وخطط التطوير.
  5. يشجع على وضع الخطط التكميلية أو البديلة، والترتيبات لحالات الطوارئ.
  6. تقوم منهجية تحليل سوات SWOT بالكامل على تسليط الضوء على موارد الشركة، كما أنها تضيف أفكاراً خلاقة وإبداعية إلى استراتيجيات التسويق لتساعد على مواجهة الصعاب.

واستكمل “ميال” قائلاً بعد مناقشة هذه الأطروحة ومعرفة الأسباب وكيفية التعامل معها وماهية المعالجات والحلول للخروج من هذا المأزق , فإننا على استعداد تام للعمل بموجبها متى ما وجدت الإرادة وصدقت النوايا وعزمت الهمم لإنقاذ هذا القطاع الاقتصادي الهام ولدينا الجاهزية الكاملة بخطة استراتيجية لإدارة وتنمية الثروة السمكية في الجمهورية اليمنية ونحمل مشروع ورؤية استراتيجية طموحة لتنفيذ  (المشروع القومي للنهضة رؤية 20-30 للقطاع السمكي ) مشروع نسعى من خلاله الوصول إلى الإكتفاء الذاتي من البروتين السمكي وتأمين الغذاء للشعب اليمني العظيم وتحقيق مفهوم الأمن الغذائي وتنمية الصادرات ونحن على استعداد كامل للبدء الفوري بالتنفيذ للوصول لإنتاج أكثر من مليون طن من الأسماك سنويا تبلغ قيمتها أكثر من ثلاثة مليار دولار وذلك بالاعتماد والتوكل على الله أولاً وأخيراً ثم بالاعتماد على الكوادر والسواعد اليمنية  في التخطيط والتنفيذ والإنتاج والرقابة كأساس للمشروع التنموي وإعادة الاعتبار إلى القطاع السمكي لما يمثله من أهمية في الاقتصاد الوطني, وفي درجة إسهامه في الناتج المحلي, وتدوير رأس المال – وخلق فرص العمل.

وإليكم رابط الفيديو:

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى