باحثي بناة المستقبلبناة المستقبل والتنمية

مناقشة دراسة بعنوان ” العمل الخيري وأثره في تعزيز منظومة القيم” للباحث : محمد صلاح حسانين

تجرى اليوم أكاديمية بناة المستقبل الدولية مناقشة حول محاور الرسالة العلمية للباحث”: محمد صلاح حسانين” مقدمة للحصول علي درجة الماجستير  المهني  في تخصص (إدارة الاعمال) وذلك عبر الغرفة الألكترونية التى يحضر من خلالها الباحثيين من دول عربية مختلفة, حيث يأتى ذلك ضمن العام الدراسى (2019) لأكاديمية بناة المستقبل الدولية, والتى تم أنعقادها اليوم بتاريخ 7 من شهر يوليو  فى تمام الساعة 10 صباحا بتوقيت القاهرة,وقام بالأشراف علي بحثها د/ مها فؤاد أستاذ ورئيس قسم العلوم الانسانية بأكاديمية بناة المستقبل الدولية بحضور لجنة المناقشة /

 الاستاذ الدكتور/ حسن الزواوى 
 الاستاذ الدكتور/ محمد احمد محمود سيد 
 الاستاذ الدكتور/  خالد صبرى 
الاستاذ الدكتور / فارس عثمان

 حيث تقوم الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب و مطورة الفكر الإنساني رئيس بناة المستقبل وجريدة عالم التنمية بإدارة تلك الحلقة النقاشية.

وفي خلال المناقشة، ذكرت الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني رئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل أن  التوعية بأهمية العمل الخيري التطوعي يعود على أفراد المجتمع كلهم إذ يزيدُ  والمحبة والتقارب بينهم، ويُخفض مستوى الفراغ لدى الشباب، فيُقلل من مستوى الانحراف والتطرف ويجعل الدولة في مصاف البلدان المتقدِّمة التي تثمِّن العمل التطوعي وتربطه بالتنمية الاجتماعية.

وبالنسبة لاهداف الدراسة اشار الباحث الى  تسليط الضوء على     توضيح الارتباط الوثيق بين العمل الخيري والقيم الدينية والعادات المستحسنة اجتماعيا، توثيق دور العمل الخيري ومساهمته في عملية التنمية المجتمعية وما يتبعه من نهوض اقتصادي وثقافي ومجتمعي،بيان دور العمل الخيري في نشر قيمة التضامن والتعاون.


وعليه تكمن  اهمية الدراسة انطلاقا من مفهوم العمل الخيري ، بصفته عملا خالياً من الربح و العائد، حيث يقدم المتطوع في مضمار العمل الخيري إلى تقديم الإيثارية على الأنانية ، والبذل على الكسب في معالجة المشكلات الحياتية للجماعات الاجتماعية.


كما تحدث الباحث عن  دور العمل الخيري في المجال الديني والدعوي حيث  ساهم العمل الخيري في عالمنا هذا بدور ديني ودعوي رائد سواء في الدول ذات الأغلبية المسلمة ولكن يجتاحها الفقر مع ندرة أو الدول التي يمثل فيها المسلمون أقلية ، إن هذا المجال هو المجال الذي أجاده العمل الخيري بجمعياته المختلفة بشكل رائع .

وهكذا توصل الباحث الى ان  العمل الخيري والتطوعي عمل قديم مرتبط بنشأة الإنسان ووجود على الأرض،          العمل الخيري والتطوعي أو ما يسمى اليوم بالقطاع الثالث أصبح رافدا أساسيا وعاملا مساعدا لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة في المجتمع،إن العمل التطوعي والخيري قد يختلف من زمن إلى آخر وأيضا من مكان إلى آخر ولكن ما نشهده أنه آخذ في الاطّراد والنمو في العقود الأخيرة وكذلك انتقل عبر الأيام والسنين من عمل فردي إلى عمل يتم تبنيه اجتماعيا بل يتم يتبناه رسميا من بعض الدول،تعددت المجالات التي سار العمل الخيري يتبناها في زماننا هذا ، منطلقا إلى آفاق أوسع في خدمة الإنسانية جمعاء غير مكترث بجنس أو حدود أو عقيدة.
 ومن ثم أوصي الباحث تسليط الضوء ولفت الأنظار إلى العمل الخيري لأنه أصبح عامل نهضة للمجتمعات ،إعادة تقييم النظر إلى العمل التطوعي والخيري إلى أنه ليس عمل هواة بل صار احترافيا وتنظيميا على مستوى عال .


وأضاف الباحث في نهاية المناقشة رسالة  موجهه للشباب يوضح فيها اهمية العمل الخيري من احياء للنفس والروح وان الدخول فى العمل الخيري  يؤثر ايجابيا على الفرد سواء في علاقاته المجتمعية او الاحساس بالرضا عن الذات ويترك اثر طيبا للشخص بعد رحيله ..

وبعد اجتماع الدكتورة مها فؤاد ولجنة المناقشة والانتهاء من التقرير النهائي لللجنة  تقدمت الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني ورئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل الدولية بمنح الباحث “محمد صلاح حسانين” درجة الماجستير المهني  للعام الدراسي( 2019 ).

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 − 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى