باحثي بناة المستقبلبناة المستقبل والتنمية

مناقشة أطروحة دكتوراه بعنوان ” التطوير الاداري وأثره في تحسين أداء العاملين” للباحث: علي بوراوي محمد

تجرى اليوم أكاديمية بناة المستقبل الدولية مناقشة حول محاور الرسالة العلمية للباحث  “على بور اوى محمد ”  مقدمة للحصول علي درجة الدكتوراه المهنية في تخصص ( ادارة اعمال  ) وذلك عبر الغرفة الألكترونية التى يحضر من خلالها الباحثيين من دول عربية مختلفة, حيث يأتى ذلك ضمن العام الدراسى (2019) لأكاديمية بناة المستقبل الدولية, والتى تم أنعقادها اليوم بتاريخ 7 من شهر يوليو  فى تمام الساعة  10 صباحا بتوقيت القاهرة,وقام بالأشراف علي بحثها د/ مها فؤاد أستاذ ورئيس قسم العلوم الانسانية بأكاديمية بناة المستقبل الدولية

بحضور لجنة المناقشة /

الاستاذ الدكتور/ حسن الزواوى 
 الاستاذ الدكتور/ محمد احمد محمود سيد 
 الاستاذ الدكتور/  خالد صبرى 
الاستاذ الدكتور / فارس عثمان

حيث تقوم الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب و مطورة الفكر الإنساني رئيس بناة المستقبل وجريدة عالم التنمية بإدارة تلك الحلقة النقاشية

وفي مستهل المناقشة  ذكرت الدكتورة# مها فؤاد أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني رئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل الدولية ان عملية الاصلاح الادارى تهدف الى   بناء توجهات الإدارة الإستراتيجية في مختلف مجالات العمل، من خلال تنمية قدرات منظمات الجهاز الإداري على التعامل مع البيئة الداخلية والخارجية  .

وتشير اهداف الدراسة الى تحديد المعوقات الإدارية داخل أي منظمة، التعرف على متطلبات عملية الإصلاح الإداري، التعرف على استيراتيجيات عملية الاصلاح الادارى.
         

ومن ثم تكمن اهمية الدراسة  فى إضافة يمكن الخروج منها بآلية جديدة لإدارة ناجحة قادرة على تحقيق آمال وتطلعات المجتمع بحيث تكون ذات أسس وقوام علمي سليم وقادر على التصدي لكل الصعاب.

وطرحت الدكتورة مها فؤاد خلال المناقشة عدة اسئلة تضمنت فكرة الحوكمة وما هي اهدافها حيث تكلم الباحث فى تلك النقطة عن ماهية الحوكمة كونها إشراك جميع الأطراف في المؤسسة في عملية اتخاذ القرار أي لا يكون القرار مقتصراً على مجموعة معينة في المؤسسة الواحدة وكذلك أن تتوفر المعلومات لجميع الأطراف بشفافية ومن اهدافها/تحقيق الشفافية والعدالة ومنح الحق في مساءلة إدارة المؤسسة للجهات المعنية…تحقيق الحماية اللازمة للملكية العامة مع مراعاة مصالح المتعاملين مع مؤسسات الدولة المختلفة  والحد من استغلال السلطة في تفضيل المصلحة العامة…تحقيق فرصة مراجعة الأداء من خارج أعضاء الإدارة التنفيذية تكون لها مهام واختصاصات وصلاحيات لتحقيق رقابة فعالة ومستقلة…زيادة الثقة في أدارة الاقتصاد القومي بما يساهم في رفع معدلات الاستثمار وتحقيق معدلات نمو مرتفعة في الدخل القومي..

وتوصل الباحث الى العديد من النتائج منها : صعوبة إحكام ربط سياسة الإصلاح الإداري وخططه بالسياسة العامة للدولة وبعملية التغيير الاقتصادي والاجتماعي والسياسي للمجتمع، معارضة أعضاء الجهاز الإداري للإصلاح إما لعدم إيمانهم بالنتائج التي يحققها أو لشعورهم بأن الإصلاح سوف يسلبهم جزء من السلطة التي يمتلكونها،

ومن ثم اوصي الى  العمل على إنشاء وحدة إنذار مبكر يمكنها إعلام القيادة بأي قصور او خلل في الأداء الإدارى او خلل فى تنفيذ مخطط الإصلاح، إنشاء جهاز قومي للإصلاح العام للتنسيق والشراكة مع كافة أجهزة الدولة.

وبعد اجتماع الدكتورة مها فؤاد ولجنة المناقشة والانتهاء من التقرير النهائي لللجنة  تقدمت الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني ورئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل الدولية بمنح الباحثة” على بوراوى محمد  ” درجة الدكتوراه المهنية  للعام الدراسي( 2019).

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى