باحثي بناة المستقبلبناة المستقبل والتنمية

مناقشة أطروحة دكتوراه بعنوان ” البرنامج الشامل لدمج الاطفال المصابين بمتلازمة داون في مدارس التعليم العام” للباحثة : هلا بنت عبدالله بن هاشم السقاف

تجرى اليوم أكاديمية بناة المستقبل الدولية مناقشة حول محاور الرسالة العلمية للباحث  ”  هلا بنت عبدالله بن هاشم السقاف ” مقدمة للحصول علي درجة الدكتوراه المهنية  في تخصص (التربية الخاصة ) وذلك عبر الغرفة الألكترونية التى يحضر من خلالها الباحثيين من دول عربية مختلفة, حيث يأتى ذلك ضمن العام الدراسى (2019) لأكاديمية بناة المستقبل الدولية, والتى تم أنعقادها اليوم بتاريخ 7 من شهر يوليو  فى تمام الساعة  10 صباحا بتوقيت القاهرة,وقام بالأشراف علي بحثها د/ مها فؤاد أستاذ ورئيس قسم العلوم الانسانية بأكاديمية بناة المستقبل الدولية وجريدة عالم التنمية

بحضور لجنة المناقشة /

الاستاذ الدكتور/ حسن الزواوى 
 الاستاذ الدكتور/ محمد احمد محمود سيد 
 الاستاذ الدكتور/  خالد صبرى 
الاستاذ الدكتور / فارس عثمان

حيث تقوم الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب و مطورة الفكر الإنساني رئيس بناة المستقبل وجريدة عالم التنمية بإدارة تلك الحلقة النقاشية

وفى مستهل المناقشة تكلمت الدكتورة مها فؤاد   عن دور التكنولوجيا تجاه طلاب الدمج فيعتبر من افضل الطرق لتعليم طالب الدمج هو التعليم التعاونى فهو من افضل الطرق التى اثبتت فاعليتها  وتحقيق النتائج المرجوة

حيث اشارت الباحثة الى أن  قضية الدمج لذوي الاحتياجات الخاصة من القضايا الشائكة والهامة في الوقت الحاضر، حيث نسعى لضمان اكبر قدر ممكن من الدمج الاجتماعي في ظل مجتمع جديد يحتضن كل أبنائه بحب وتقبل بدرجة متساوية ، وان كان لبعضهم شيئا من الخصوصية.

واكد الباحثة على ان اهمية هذه  الدراسة تكمن فى وضع برنامج يمكن اتباعه ضمن خطوات معينة، الوصول الى  افضل النتائج مع طفل متلازمة داوان ، امكانية الاستفادة من البرنامج من قبل الاختصين واولياء الامور ، تحديد نقاط الضعف والقوة لدى طفل الاحتياجات الخاصة بهدف تصميم برنامج خاص به مبنيا على المعرفة الحالية لقدراته بالتعاون مع الأم.
 ومن ثم اكدت الباحثة على  أن الدراسة تهدف الى  تنظيم الجهود في مجال تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة
 ، وضع برنامج ومنهاج واحد  مقنن يساعد على توصيل المعلومة بطريقة سهلة وسلسلة  لتكون الخطوة الاولى  ، مساعدة اولياء الامور لوضع الطفل على المسار الصحيح  ، مساعدة المدرسين و معلمي الصعوبات التعلم ومعلمين التربية الخاصة من الاستفادة من البرنامج لتاهيل الأطفال .
 وتوصلت الباحثة فى نهاية الدراسة الى ان  اطفال متلازمة داون لهم رونق خاص في براءتهم وعفويتهم في إيصال ما يجوب بخواطرهم  وهم بحاجة ماسة للآخرين ليشعروا بالأمان، من خلال فتح باب التواصل معهم فهم يستوعبون ما يدور حولهم، لكن عدم إمكانيتهم التعبير عما يفكرون به، هو الذي يجعلهم يشعرون باليأس والإحباط ، ان وجود المناهج المناسبة لقدرات الأطفال ، تساعد على تسهيل عملية الدمج.
 واوصت الباحثة بالتخطيط الجيد والاستعداد المسبق من المدرسة والبيت، لأنه إن لم يتم ذلك ممكن ينعكس سلباً ويؤدي لمشكلات وصعوبات وليس إلى تحقيق الأهداف المرجوة منه
.

 الاستمرار في تنفيذ دمج اطفال متلازمة داون مع اقرانهم العاديين في المرحلة الابتدائية،التخاطب و التواصل من أهم المهارات الحياتية التي يحتاج إليها ذوو متلازمة داون.
وبعد اجتماع الدكتورة مها فؤاد ولجنة المناقشة والانتهاء من التقرير النهائي لللجنة  تقدمت الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني ورئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل الدولية بمنح الباحثة ”  هلا بنت عبدالله بن هاشم السقاف ” درجة الدكتوراه المهنية  للعام الدراسي(2019).

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى