باحثي بناة المستقبلبناة المستقبل والتنمية

مناقشة أطروحة دكتوراه بعنوان ” الإعلام الرقمي ودوره في تعزيز الصورة الذهنية للمنشآت وخدماتها ومنتجاتها عند الجمهور” للباحث : عبدالفتاح علي حسين الشهاري

تجرى اليوم أكاديمية بناة المستقبل الدولية مناقشة حول محاور الرسالة العلمية للباحث  ”  عبدالفتاح علي حسين الشهاري   ”  مقدمة للحصول علي درجة الدكتوراه  المهنية في تخصص (اعلام ) وذلك عبر الغرفة الألكترونية التى يحضر من خلالها الباحثيين من دول عربية مختلفة, حيث يأتى ذلك ضمن العام الدراسى (2019) لأكاديمية بناة المستقبل الدولية, والتى تم أنعقادها اليوم بتاريخ 7 من شهر يوليو  فى تمام الساعة  10 صباحا بتوقيت القاهرة,وقام بالأشراف علي بحثه د/ مها فؤاد أستاذ ورئيس قسم العلوم الانسانية بأكاديمية بناة المستقبل الدولية وجريدة عالم التنمية

بحضور لجنة المناقشة /

الاستاذ الدكتور/ حسن الزواوى 
 الاستاذ الدكتور/ محمد احمد محمود سيد 
 الاستاذ الدكتور/  خالد صبرى 
الاستاذ الدكتور / فارس عثمان

حيث تقوم الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب و مطورة الفكر الإنساني رئيس بناة المستقبل وجريدة عالم التنمية بإدارة تلك الحلقة النقاشية.


وفى مستهل المناقشة اكدت الدكتورة مها فؤاد أن الإعلام الجديد احدث تغير  بشكل كبير وملحوظ فى أنماط السلوك المتعلقة بوسائل الاتصال من حيث تطلبها لدرجة عالية من الانتباه فالمستخدم يجب أن يقوم بعمل فعال  يختار فيه المحتوى الذي يريد الحصول عليه لوسائل الإعلام التي يشاهدونها أو او يقرئونها او يسمعونها كما أنهم لا يتعلمون الكثير منها..

اكد الباحث إن الإعلام الجديد هو المرحلة الأكثر تطوراً وتأثيرا حتى هذه اللحظة على الصعيد التقني والفني..

ومن ثم اشار الباحث ان اهمية هذه الدراسة تكمن فى  أن دور الإعلام ـ وخاصة الرقمي منه ـ دور متزايد يوما بعد يوم، وأن دائرة تأثيره تتسع مع مرور الوقت، وتتعدد أشكالها،أن وسائل الإعلام من أهم المؤثرات في تكوين الصورة الذهنية لدى الجمهور، بل إنها تأتي في مقدمة القائمة في كثير من المجالات، منها المجال موضوع الدراسة.

واكد الباحث خلال المناقشة اهداف الدراسة حيث تتضمن معرفة العناصر التي يبحث عنها الجمهور في المنشآت الخدمية والإنتاجي،.المعايير التي توفر جودة الصورة الذهنية عن المنتج أو الخدمة عند الجمهور،كيفية الاستفادة من معرفة رغبات الجمهور في تعزيز الصورة الذهنية الحسنة لديه عن المنشآت،     مدى اعتماد الجمهور على الإعلام الرقمي في تصنيف المنشآت ومعرفة أخبارها،.       التعرف على الطرق التي يمكن استخدامها في الإعلام الرقمي لتحسين تلك الصورة،

قام الباحث بتسليط الضوء على اهداف الاعلام الجديد حيث تكمن فى توسيع الافاق ، تأسيس المعايير الاجتماعية فمن خلال وسائل الاعلام يمكن تأسيس معايير سلوك التنمية في الحكم العام ومراقبة الانحرافات عن هذه السلوكيات، تشكيل الاتجاهات فالاعلام ليس مجرد اعطاء معلومات ومعارف وانما المقصود هو تغيير الاتجاهات وتحريك جماعات للعمل في اتجاه معين لتحقيق الاهداف المطلوبة ..

ومن ثم توصل الباحث الى ان  هدف كل منشأة هو النجاح والاستمرار، ولتحقيق ذلك فهي تسعى للمحافظة على عملاءها الحاليين وكسب عملاء جدد، من خلال تكوين صورة ذهنية ايجابية لها لدى الجمهور / انه ليس من السهل البقاء على تواصل فعال مع الجمهور و التفاعل الايجابي البناء المستمر معهم و متابعة اخر الاحداث, والحل يكون بوضع خطة بالمواد التي تريد المنشأة نشرها و متى يجب ان تنشر و من سينشر في الصفحات

ومن ثم اوصي الباحث  ان الإعلام الجديد فرصة كبيرة لترتيب الأوراق والانطلاق من حيث ابتكر الآخرون، دعمًا وتطويرًا للمورد البشري “الفرد” فهو من يغذي المحتوى، وفرصة للتنافسية التكاملية في مختلف المجالات، وبناء السمعة الجيدة والصورة لذهنية، ولا بد أن يكون التفكير هنا كيف نستعمل ونغذي وسائل الإعلام الرقمي والتواصل الاجتماعي الاستعمال الأمثل وكذلك الإعلام الجديد دافع كبير للبحث من قبل الجمهور المستهدف، وفرصة ذهبية لعرض المنتجات والخدمات وربط الخدمة بالخدمة، وتحويل الهواية للاحتراف بإعطائها الوقت الكافي لها، وفي الإعلام الجديد فرصة كبيرة للتطوير والتعلم وطرح الأفكار بكل سهولة، وهذا حتمًا طريق للنهضة والتقدم والتسويق الفعال، فوجب توجيه المنشآت  فن الاستفادة من هذه الفرص.

وبعد اجتماع الدكتورة مها فؤاد ولجنة المناقشة والانتهاء من التقرير النهائي لللجنة  تقدمت الدكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني ورئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل الدولية بمنح الباحث “عبدالفتاح علي حسين الشهاري”    درجة الدكتوراه المهنية   للعام الدراسي(2019).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى