فعاليات بناة المستقبل

"مقابلة الدكتورة مها فؤاد للباحث رضوان حيمدي بالمملكة المغربية"

في إطار الزيارات المثمرة التي تقوم بها “أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني رئيس مجلس إدارة أكاديمية بناة المستقبل الدولية وجريدة عالم التنمية الدكتورة #مهافؤاد” مع الباحثين #بالمملكة المغربية قامت د.مهابمقابلةالباحث”رضوان حيمدي”،الذي يعمل فى مجال الترجمه كأداة من اداة التواصل الفعال بمجلس النواب،وقد صرح الباحث خلال المقابلة  أن موضوع بحثة الاعلامي حول “حوار الانغام للتقريب بين العرب وشعوب العالم ” من المؤسف ان صورة العرب لا تشرفهم فى باقى دول العالم الاوربى او الخارجى بشكل عام.
وأسردت أم المدربين العرب ومطرة الفكر الانساني خلال المقابلة أن الفنون خير سفير بين الثقافات حيث أستطاعت ان تتخطى حواجز اللغة والانماط السائدة لتعزيز التفاهم بين الشعوب وهذايؤكد اهمية الفنون في تقارب الشعوب ويعطي رسالة للعالم حول الاعتدال واحترام الاخر والمساواة فالفنون, بمختلف أشكالها كالموسيقى و الرقص والسينما والمسرح والتصوير والنحت والعمارة, على اختلاف مستوياتها وتنوع أصولها، لعبت دورا هاما في تقارب الشعوب, وحتى أثناء الحروب كانت الفنون محط تقدير وتقديس لأنها من أرفع القيم وهي الكفيلة بتحقيق الحوار الثقافى بين الحضارات .
وأضافت الدكتورة مها فؤاد أن الفنون ودورها فى التقارب بين الشعوب  هي من الأدوات التي تستعين بها الحضارات لكي تستمر وتدوم وهي وسيلة تبين مدى ما وصل إليه مجتمع من تطور ونمو يتماشى وينفس ويندمج ويتوالد مع أمم العالم أجمع .
تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

تحرير

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى