الرئيسية / باحثي بناة المستقبل / العالم العربي في ضوء بعض الخبرات والنماذج العالمية ( دراسة تطبيقية علي التعليم قبل الجامعي ) للباحث: محمد أبو اليزيد

العالم العربي في ضوء بعض الخبرات والنماذج العالمية ( دراسة تطبيقية علي التعليم قبل الجامعي ) للباحث: محمد أبو اليزيد

في إطار الملتقى الدولي التاسع للتدريب والتنمية، عقدت أكاديمية بناة المستقبل الدولية يوم الخميس الموافق الثاني من أغسطس للعام الدراسي 2018 مناقشة علمية لأطروحة دكتوراة تحت عنوان (إدارة الجودة الشاملة في العالم العربي في ضوء بعض الخبرات والنماذج العالمية ( دراسة تطبيقية علي التعليم قبل الجامعي )) قدمها الباحث محمد أبو اليزيد فرحات. من جمهورية مصر العربية

وفي مستهل المناقشة، ذكرت دكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني رئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية “بناة المستقبل” الدولية أن المنظمات المعاصرة باختلاف أنواعها تواجه موجات من التحولات السريعة التي تجتاح عالم اليوم وفي                مقدمتها الثورة المعلوماتية والتقنية ، تلك الثورة التي تعتمد علي المعرفة العلمية المتقدمة ، والاستخدام الأمثل    للمعلومات ، “وتحقيق مجتمع المعرفة الذي يتوفر فيه النفاذ إلى المعرفة والمعلومات للجميع بآداء محترف وأخلاقي”.

هذا، وقد أكد الباحث أن الثورة المعلوماتية لظهور مجتمع المعرفة ، ذلك المجتمع الذي تتسابق فيه الدول حول تملك أكبر قدر من المعارف والمعلومات ؛ وذلك لكونهما المصدر الاستراتيجي الأكثر أهمية في بناء الميزة التنافسية للمنظمات ؛ لكونهما لا يخضعان لقانون تناقص الغلة أو مشكلة الندرة ، والمورد الوحيد الوفير الذي يبني بالتراكم ولا يتناقص بالاستخدام ، سواء كانت هذه التكلفة تتعلق بموضوعات المقررات الدراسية أو متعلقة بأحد الأنشطة المصاحبة لها أو مرتبطة بأحد القضايا العلمية أو الاجتماعية المثارة .

وبالنسبة لأهداف الدراسة، فأشار الباحث أنالتعرف على مفهوم إدارة الجودة الشاملة اصطلاحيا  الكشف عن أنماط ومنهجيات تعامل المؤسسات والهيئات الحكومية والأهلية مع نماذج الجودة تحليل معوقات تفعيل الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم بالعالم دراسة بعض النماذج والتوجهات العالمية الرائدة في تفعيل الجودة الشاملة في تقديم لتصور لتفعيل إدارة الجودة الشاملة في التعليم في ضوء الخبرات العالمية محل الدراسة .

وعليه، تركزت أهمية دراسة  تعتبر الدراسة في حدود علم الباحث من أوائل الدراسات التي تهتم بدراسة التكامل ما بين إدارة الجودة الشاملة من منظور إداري ثقافي من ناحية ، وإدارتها من منظور احترافي مهني من ناحية أخرى . تقليل الفجوة بين ما وصل إليه العالم بنماذجه الرائدة في تحقيق جودة التعليم وبين واقعها في العالم العربي .يأمل الباحث أن تضيف هذه الدراسة إلي المكتبة العربية دراسة مهنية قابلة للتطويع في المؤسسات والهيئات المختلفة

وهكذا، توصل الباحث الدراسة إلى معظم الدول في العالم العربي تولي اهتماما كبيرا بالعملية التعليمية وتخصص لذلك مخصصات مالية مرتفعة. جودة التعليم في العالم العربي في مجملها لا ترتقي لمستوى المأمول وفقا للإنفاق أو قدرات الأبناء أو التطلعات المستقبلية وكذلك مقتضيات سوق العمل . مؤشرات جودة التعليم تبرز انخفاضا ملحوظا لكثير من الدول العربية وبكافة المؤشرات   رغبة الميدانيين في العمل التربوي لتطبيق الجودة الشاملة موجودة وليست محل شك ولكن آلية التنفيذ محل نفور وتشكك من الكثيرين

من ثم، أوصى دراسة نماذج تطبيق الجودة في العالم  عقد ورش العمل بين كافة أطراف الميدان والمجتمع . وضع الرؤية وتحديد الرسالة وفقا للواقع وليس على هيئة شعارات كمية ولكنها غير محققة . توفير المخصصات المالية اللازمة حصرا لتفعيل نظام الجودة . إتمام تحليل SWOT لكل مؤسسة .تطوير الهيكل التنظيمي ليشمل أخصائي إدارة جودة بكل مؤسسة تعليمية   اعتماد محور الجودة الشاملة كعامل فاعل في اختيارات البعثات من حيث الدول المختارة والمبتعثين .

 

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

تحرير

شاهد أيضاً

دور التخطيط الاستراتيجي في تحقيق الجودة والتميز المؤسسي للباحث: ياسر الدميري #انا_المستقبل

في إطار الملتقى الدولي التاسع للتدريب والتنمية، عقدت أكاديمية بناة المستقبل الدولية يوم الخميس الموافق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *