الرئيسية / بناة المستقبل والتنمية / وزير التعليم العالي: المنتدى الإفريقي فرصة لمشاركة الأحلام والآمال

وزير التعليم العالي: المنتدى الإفريقي فرصة لمشاركة الأحلام والآمال

اختتم الدكتور خالد عبدالغفّار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، فعاليات المنتدي الإفريقي الثالث والذي عقد علي مدار ثلاثة أيام متواصلة وافتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي بمشاركة وفود 35 دولة أفريقية، بتقديمه الشكر للوفود التي شاركت قائلا، إننا سعداء بانضمام كل هذه الوفود الأفريقية والتي شاركتنا همومنا وأفكارنا، ونستطيع الآن أن نعود لأوطاننا بالعديد من الآمال ونبدء في تنفيذ سياسات جديدة لتطوير إفريقيا قارتنا الحبيبة، والتقطت الوفود المشاركة الصور التذكارية.

من جانبه افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، المنتدى الإفريقي الثالث للعلوم والتكنولوجيا والابتكار، الذى نظمته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالتعاون مع بنك التنمية الإفريقي بمشاركة 35 وزيرًا إفريقيًّا للتعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا والابتكار والبحث العلمي، وممثلي القطاعين العام والخاص والعلماء والباحثين والمبتكرين والشباب وشركاء التنمية.
وعقد المنتدى تحت عنوان (استخدام أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار لتعظيم الاستفادة من الموارد الطبيعية في القارة الإفريقية وانعكاسها على اقتصاد القارة) واستمر على مدى 3 أيام تحت رعاية رئيس الجمهورية، ويتلقى دعما من اليابان، وكوريا الجنوبية، بالإضافة إلى عدد من الشركاء الآخرين.

واستهدف المنتدى تعزيز الاستثمارات في مجال التعليم العالي والعلوم والبحث العلمي للوصول إلى الاقتصاد القائم على المعرفة، وتعظيم الاستفادة من الموارد الإفريقية، وإحداث نقلة نوعية في مجال العلوم والتكنولوجيا والإبداع وفقا لأجندة الاتحاد الإفريقي لأهداف التنمية المستدامة لعام2063، ويتناول العديد من المحاور، منها أهمية البحث العلمى وتشجيع الابتكار والارتقاء، ودور القطاع الخاص فى خمسة مجالات هى التغير المناخي، والتغذية، والمياه، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمستحضرات.
ويعد هذا المنتدى جزءا من استراتيجية بنك التنمية الإفريقي لتنمية رأس المال البشري بإفريقيا على مدار عشرة أعوام (2013- 2022) إلى جانب تحقيق أولويات البنك التى تتماشى مع أجندة واستراتيجية الاتحاد الإفريقي للعلوم والتكنولوجيا والإبداع في إفريقيا (STISA 2024) وأيضًا أجندة الاتحاد الإفريقي (2063).

جدير بالذكر أن المنتدي الإفريقي الأول للعلوم والتكنولوجيا والابتكار عقد في كينيا عام 2012، حيث قام بربط العلوم والتكنولوجيا والابتكار بإجراءات التنمية الدولية المستدامة، حيث تمت الاستفادة منه أثناء وضع استراتيجية البنك الخاصة برأس المال البشري 2014-2018، كما ساهم من ناحية أخرى في ربط وتحسين السياسات في مجالات البحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار، وقد تم عقد الدورة الثانية للمنتدى في المغرب عام 2014،بمشاركة 19 وزيرا للتعليم والعلوم والتكنولوجيا والابتكار، والذي أثمر عن توسيع حجم الشراكة في هذا المجال إلى ما يزيد علي 21 منظمة دولية، وقد تولدت من خلال المنتدى العديد من المنتجات المعرفية، بالإضافة إلى إبراز أهمية الشراكة في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وقد وافق البنك منذ ذلك التاريخ على العديد من المشروعات المتعلقة بمجالات البحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار، مثل أنجولا(2015) وجنوب إفريقيا (2016)،وتونس (2017)، بالإضافة إلى مشروعات إقليمية في التجمع الاقتصادي لدول غرب إفريقيا، والتجمع الاقتصادي لشرق إفريقيا(2016).

 

لقراءة الخبر من المصدر الأصلي << اضغط هنا

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
www.us-osr.org

شاهد أيضاً

التعليم تعلن بدء استقبال طلبات الالتحاق بمدرسة العربى للتكنولوجيا التطبيقية

صرح الإعلامى أحمد خيرى المتحدث الرسمى باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى أن الوزارة بالتعاون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *