بناة المستقبل والتنمية

مكتبة الإسكندرية تنظم مؤتمر المرأة الفرانكفونية منتصف الشهر الجارى

بمناسبة الاحتفال بشهر الفرنكوفونية واليوم العالمى للمرأة ينظم مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية يومى 15 و16 مارس الجارى مؤتمرا بعنوان “وجهات نظر المرأة الفرنكوفونية شمالا وجنوبا”.

يأتى المؤتمر بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر وجامعة سنجور بالإسكندرية، وسفارة كندا فى القاهرة التى تحتفل بالتوازى بمرور 150 عاما على تأسيس دولة كندا.

ويتناول المؤتمر عبر جلساته الخمسة موضوعات متنوعة حول النساء الفرنكوفون والسياسة، الاقتصاد، الإعلام، التعليم، والصحة.

ويضم المؤتمر نخبة من كبار الشخصيات المصرية والأجنبية الفرنكوفونية؛ وهم الدكتور إسماعيل سراج الدين مدير مكتبة الإسكندرية، والسيدة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى، والسفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة لشئون الهجرة والمصريين فى الخارج، وسفير فرنسا فى القاهرة، والدكتورة مروة الصحن مدير مركز الأنشطة الفرنكوفونية بمكتبة الإسكندرية، والسيدة إيزابيل سافار المستشارة بسفارة كندا.

وتشارك فى المؤتمر أيضا السفيرة ندى دراز مدير القسم الفرنكوفونى بوزارة الخارجية، والسيدة أوفرازى كواسى ياو الوزيرة السابقة فى ساحل العاج لشئون الترويج للمرأة والأسرة وحماية الطفل، والدكتورة منى مكرم عبيد النائبة السابقة فى مجلس الشعب وأستاذ العلوم السياسية، ونزهة بوشارب الخبيرة الدولية فى التنمية المستدامة، وحسن بهنام مدير عام غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر، والفنانة رجاء الجداوى.

و اضافت د. “مها فؤاد” ان المنظمة الدولية للفرانكوفونية  هي منظمة دولية للدول الناطقة باللغة الفرنسية (كلغة رسمية أو لغة منتشرة) والحكومات،تضم المنظمة إلى غاية ديسمبر 2014 على 80 بلدا وحكومة: 57 عضوا و23 مراقبا.

و اشارت ان المنظمة  تقوم بمجموعة نشاطات ترويج اللغة الفرنسية والتي تقام من خلال منظمة دولية تضم خمس وخمسون دولة وحكومة إلى جانب المجتمعات الناطقة بالفرنسية كلغة رسمية غير الأم، وتعرف باسم “المنظمة الدولية للفرانكوفونية” OIF. تعمل الفرنكوفونية من خلال أربع مؤسسات رئيسية: الوكالة الجامعية للفرنكوفونية AUFF – قناة TV5الفضائية – جامعة سنجور Univeristé Senghor- الجمعية الدولية لرؤساء البلديات الناطقة بالفرنسية AIMFF.

وقد أعلن 20 مارس يوماً عالمياً للاحتفال بالفرنكوفونية.
ولا يقتصر دور الفرنكوفونية على نشر اللغة فحسب، حيث تشارك من خلال مؤسساتها في المؤتمرات الدولية في كافة المجالات وبخاصةً التنمية المستدامة وتفعيل دور المرأة ومشاركتها في الحياة العملية والسياسية وبخاصة في الدول الأفريقة مادون الصحراء. فمنذ الاستعمار الفرنسي لتلك البلدان لعبت اللغة الفرنسية دورا هامة بين الدول الأفريقية غير المتجاورة خاصة بكونها لغة تواصل، ونافذة هذه الدول على العالم أجمع.
لقراءة الخبر من المصدر الأصلي << اضغط هنا
تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
برئاسةأم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483
#بناة_المستقبل
#أكاديمية_بناة_المستقبل
#راعي_التنمية_بالوطن_العربي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى