بناة المستقبل والتنمية

لقاء إفتتاحى لمشروع تطوير المجتمعات الفقيرة والمهمشة تحت شعار (أنا مشارك/ة أنا فعال/ة) من الشباب إلى الشباب برعاية محافظ الإسكندرية

عُقد بالإسكندرية أمس، الثلاثاء 7 مارس 2017، اللقاء الإفتتاحى لمشروع تطوير المجتمعات الفقيرة والمهمشة الممول من الهيئة القبطية الإنجيلية تحت شعار (أنا مشارك/ة أنا فعال/ة) من الشباب الى الشباب برعاية محافظ الإسكندرية د/ محمد سلطان فى حضور أ/ عايدة نور الدين رئيس مجلس إدارة جمعية المرأة والتنمية، د/محمد فتحى عضو الهيئة الإستشارية بجمعية المرأة والتنمية، أ/ كريم نبيل ممثل عن الهيئة القبطية، أ/ياسمين سليمان وأ/ محمد سليمان، أ/جمال حافظ مدير التضامن الإجتماعى بإدارة المنتزة، القس يوحنا رمزى، وكيل أول وزارة القوى العاملة الأسبق، المستشار إبراهيم عبد الله، اللواء هاشم أبو الفضل، د/أحمد رشاد، أ/بهاء الدين، الإعلامية عزة ماهر ونخبة من القيادات التنفيذية والأمنية والصحفيين وممثلى الأحزاب والجمعيات الأهلية والمجتمع المدنى.
تناول اللقاء الإفتتاحى لمشروع تطوير المجتمعات الفقيرة والمهمشة الهدف العام للمشروع وهو رفع الوعى المجتمعى بأهمية التنمية الثقافية والمشاركة المجتمعية للشباب بمحافظة الإسكندرية بجانب أهداف أخرى منها تأهيل عدد 15 من الكوادر الشبابية منهم 10 ميسرين للقيام بتوعية أقرانهم الشباب بأهمية التنمية الثقافية وترسيخ مفاهيم القيم المدنية، التعريف بالمشروع وأهميته فى تنمية الشباب لعدد 100 من قيادات المجتمع تنفيذيين وإعلاميين ومنظمات مجتمع مدنى وأحزاب فى بداية المشروع وذلك من خلال لقاء تعريفى بأهمية التنمية الثقافية وترسيخ مفاهيم القيم المدنية، رفع الوعى لعدد 400 شاب/ ة بمهارات حياتية تؤهلهم للتفاوض والعمل تحت ضغط وقبول الآخر وثقافة العمل الحر والتطوع والتعايش فى سلام مجتمعى وأهميته فى تنمية المجتمع، إكتساب عدد 100 من المجتمع تنفيذيين وإعلاميين ومنظمات مجتمع مدنى وأحزاب لمعرفة ما تم بالمشروع المخطط والمنفذ وتقييم المشروع وإشراكهم فى إعداد توصيات خاصة بالإستمرارية خلال الشهر الأخير من المشروع فى لقاء جماهيرى ختامى.
كما تناول اللقاء نبذة عن جمعية المرأة والتنمية بالإسكندرية المشاركة فى هذا المشروع برئاسة أ/ عايدة نور الدين وهى جمعية شريكة مع كافة الهيئات المحلية والدولية مشهرة برقم 1257 لسنة 2000 ذات الصفة الإستشارية للأمم المتحدة لا تهدف إلى الربح تسعى إلى رعاية وتنمية الأسرة والطفولة والمرأة والشباب وذلك عن طريق إجراء البحوث والدراسات وعقد الندوات والمؤتمرات وإقامة شبكات لتبنى قضايا الدعوة وكسب التأييد لتنمية الوعى بالقضايا التنموية بالتعاون مع المنظمات الحكومية وغير الحكومية والهيئات الدولية ومن ضمن برامجها برنامج الدفاع والتأييد ومناهضة العنف ضد المرأة، برنامج تنمية المجتمع ،برنامج رعاية وكفالة الايتام وبرنامج أطفال اليوم مستقبل الغد.
جدير بالذكر أن الأستاذة عايدة نور الدين أول من أوجد دار للإيواء فى سيدى بشر وهى رمز للمصريات الوطنيات فى العمل الإجتماعى وتشارك فى كل ما يتعلق بالأسرة المصرية لذلك هذا المشروع ليس جديد عليها كفكر ولكن جديد عليها كتنفيذ.
في ختام اللقاء تم تكريم وتسليم شهادات تقدير لشباب مشروع مستقبلنا بإدينا
و اوضحت د. “مها فؤاد” ان الفئات المهمشه في كثير من الأحيان لا يدركون أن لهم حقوق، وينقصهم معرفة ما هي هذه الحقوق وكيف يطلبونها. هذا يمنعهم من ان يشاركوا بنشاط في عملية تنمية مجتمعاتهم المحلية وتحسين ظروف معيشتهم. فيجب توفير
• مدخل لمصادر إنتاجية تمكنهم من زيادة مكاسبهم من الموارد والخدمات التي يحتاجونها
• المشاركة في قرارات عملية التنمية، وهو يرى أن الفقراء تنقصهم مصادر القوة الاجتماعية والاقتصادية لتحسين ظروفهم المعيشية. وهو يرى أيضا أن الفرد فقير وليس لأنه يفتقد الثروة ولكن لأنه ليس لديه مدخول للحصول على القوة الاجتماعية. ولقد أورد «الفريدمان» ثمانية أسس لمواجهة الفقر وهي
• توفير مكان لحياة آمنة للفرد.
• طرح مداخل لاستغلال الوقت.
• اكتساب المعرفة والمهارة.
• توفير المعلومات, و الانضمام لمنظمات اجتماعية
• إقامة شبكة اجتماعية مكثفة مع العالم الخارجي
• توفير وسائل العمل والإنتاج.
• توفير الدعم المالي.
لقراءة الخبر من المصدر الأصلي << اضغط هنا
تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
برئاسةأم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483
#بناة_المستقبل
#أكاديمية_بناة_المستقبل
#راعي_التنمية_بالوطن_العربي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى