إدارة ورجال أعمال

لا توجد صعوبات في التسويق في السعودية

ميد ماركت لحلول التسويق شركة لها جذور في المملكة العربية السعودية والإمارات ومصر ولبنان، هدفها هو توفير حلول تسويقية تساعد عملاءها في الحصول على الشريحة المستهدفة واختصار الوقت والجهد؛ وذلك بخطط تناسب حجم وقوة ونشاط كل شركة على حدة، وهي شركة تعمل في مجال التسويق، العلاقات العامة، الإعلان، التصوير والمونتاج، تنظيم المعارض والحفلات، الحلول التسويقية، التسويق الإلكتروني، التطوير للشركات والمنتجات والهدايا الدعائية والتسويقية، ومن منطلق خبرتها في مجال التسويق طرحنا بعض الأسئلة على مدير التسويق الأستاذ محمد كرم وكانت كما يلي:

لكل شركة أو منظمة استراتيجية تسويقية منتهجة، ما أبرز ملامح استراتيجيتكم في مجال التسويق؟

بالطبع لكل شركة استراتيجيتها التي تنطلق منها طبقا لنشاطها وطريق عملها ومجال عملها وشركة ميد ماركتينج لها استراتيجية تحكم مسار عملها يمكن تلخيصها في:

أولاً: التسويق الإلكتروني من الحالات القوية في التسويق في السعودية لوجود أكثر من تسعة ملايين مستخدم ومتابع، كما يمكن تحديد شريحة العملاء المطلوبة من حيث العمر والمنطقة والوظيفة.

ثانياً: التسويق بـsms ورسائل البريد الإلكتروني والاتصالات والعلاقات العامة الخاصة بكل شركة.

ثالثاً: التسويق بالفعاليات الاجتماعية والمبادرات التي تخدم المستهلك والمجتمع ككل.

دور التسويق في الشركات الحديثة اتسع ليشمل التسويق الاجتماعي والمجتمعي لتسويق أفكار ومنتجات وخدمات، برأيكم هل تضع الشركات في المملكة هذا الجانب ضمن أولوياتها؟

يضع كل مدير تسويق فكرة التسويق الاجتماعي في الحسبان؛ وذلك لوجود نمو كبير كما تم ذكره سابقا وبعض الشركات لا تلقى بالا لموضوع التسويق الاجتماعي رغم أهميته، لكن الأغلبية تتعاون معنا لعمل تنشيط وتفعيل حملات تسويق إلكتروني في مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من الأفكار للتسويق.

بدت السوق السعودية إلى هذا الاتجاه وإلى التوجه الجديد للتسويق للوصول إلى قاعدة عملاء ومتابعين أكثر لعرض المنتجات والخدمات والأفكار.

التسويق جزء من الإدارة الذكية لما يلعبه من دور في كافة العمليات والخطط للشركات، إلى ماذا يحتاج قطاع التسويق في المملكة إلى القيام بهذا الدور بفاعلية؟ وما الأدوات التسويقية التي يمكن لها أن تجعلك تتميز وسط منافسيك؟

يوجد عدة أدوات تسويقية تجعلنا مميزين مع باقي المنافسين كوجود خدمة مميزة ومنتج مناسب للسوق والمستهلك، وضع آلية وهدف للوصول إلى شريحة العملاء المطلوبة، الإعلانات والتسويق الفعال عن طريق التسويق والتسويق الإلكتروني.

ما نوع وكم التحديات والصعوبات التي تواجه قطاع التسويق في المملكة؟

لا يوجد صعوبات في التسويق في السعودية؛ وذلك لوجود فرص كبيرة في السوق ووجود طلب كبير على المنتجات؛ وذلك لكبر السوق ووجود منافسين كثر، أما أبرز التحديات هي تقبل المستهلك للمنتج وملائمته له وعليه يبرز التحدي الأكبر في تدشينه وتسويقه وعرضه على المجتمع (المستهلكين).

لقراءة الخبر من المصدر الأصلي << اضغط هنا
تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
برئاسة أم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483
#بناة_المستقبل
#أكاديمية_بناة_المستقبل
#راعي_التنمية_بالوطن_العربي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى