باحثي بناة المستقبل

مناقشة علمية لأطروحة دكتوراة (أثر الخصخصة علي العاملين بالمؤسسات الصناعية بالمنطقه الغربية بدولة ليبيا)

 

في إطار الملتقى الدولي الخامس للتدريب والتنمية بشرم الشيخ، عقدت أكاديمية بناة المستقبل الدولية يوم الأربعاء الموافق الرابع عشر من أغسطس للعام الدراسي 2015 مناقشة علمية لأطروحة دكتوراة تحت عنوان (أثر الخصخصة علي العاملين بالمؤسسات الصناعية بالمنطقه الغربية بدولة ليبيا) قدمها الباحث أحمد محمد منصور الشعلالي ليبي مقيم بدولة تونس.
وفي مستهل المناقشة، ذكرت دكتورة مها فؤاد أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني ورئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل الدولية أن استخدام أساليب الخصخصة بالمؤسسات  العامة قد حظي بأهتمام كبير في العديد من الدول وذلك لما لها من أثر فعال في العديد من المجالات وأن عمليات تطبيق الخصخصة وأنتشارها في معظم دول العالم أعتمدت على فكرة النقل الكلي أو الجزئي لملكية أو إدارة المؤسسات  من القطاع العام إلى القطاع الخاص والتي منها المؤسسات الصناعية وذلك لعدة أسباب منها ضعف كفاءة  مؤسسات القطاع العام وزيادة الأعباء المالية الملقاة على الميزانية العامة للدولة نتيجة الخسائر.
هذا، وقد أكد الباحث أن المؤسسات الصناعية بدولة ليبيا مارست دوراً في التنمية الاقتصادية وعملت على توسيع قاعدة الإنتاج وتوفير فرص العمل وإشباع متطلبات المستهلكين لفترة زمنية إلا أن المشاكل المختلفة التي ظهرت في أسلوب عملها منها تكدس العمالة دون إنتاج والتقيد بالتشريعات المتعلقة بالمرتبات ترتب عليه عجز تلك المؤسسات على أداء دورها الأمر الذي نتج عنه محاولة إعادة تنظيمها في أشكال مختلفة وإدراجها في برنامج الخصخصة (برنامج توسيع قاعدة الملكية) والذي كان يأمل تحقيق العديد من الأهداف منها تحسين أداء وكفاءة ومستوى المعيشة للعاملين.
ووفقًا لرؤيته، أوضح أن دراسته قد انبثقت أهميتها انطلاقًا من معاناة المؤسسات الصناعية المخصخصة بدولة ليبيا بصفة عامة في القصور بأدائها مما أثر على تسديد مرتبات العاملين بها؛ ومن ثم إلقاء الضوء على هذه الظاهرة لأجل التعرف على أسباب القصور وأثر الخصخصة على العاملين.
وقد هدف الباحث إلى التعرف على أثر الخصخصة على العاملين بالمؤسسات الصناعية والمساهمة في تقديم المقترحات؛ وبالتالي فإن الأطروحة هدفت إلى التوصل إلى بعض الدروس المستفاذه من تجارب بعض الدول والدراسات في الخصخصة، بالإضافة إلى بيان الخصخصة ومفاهيمها وأهدافها وأساليبها. وكذلك توضيح الخصخصة في دولة ليبيا ومبرراتها والواقع التاريخي لها. وبيان العاملين بالمؤسسات الصناعية وأدوات التقييم. هذا إلى جانب تحديد الصعوبات المسببة في قصور أداء المؤسسات الصناعية.
وبناءً على ما تقدم من أهداف, فإنه بالنسبة لأثر الخصخصة على العاملين بالمؤسسات الصناعية توصل إلى مستوى الرفاة الأجتماعي لدى العاملين لم يتغير، نزوح معطم العاملين ذات الكفاءة من المؤسسات المخصخصةـ، معطم العامليين غير راضيين عن طروف العمل المحيطة، عدم شعور العاملين بوضوح سياسة الادارة العليا تجاههم، عدم التقبل التام للتغيير من قبل العاملين، العلاقة في مابين المنتجين ومع الادارة العليا محدودة, أما بالنسبة لأثر الخصخصة على المؤسسات الصناعية فقد أوضح أن فاعلية الأداء للمؤسسات متوسط نسبيًا، عدم النهوض والتطوير بالمؤسسات، تدني وأنعدام مستوى التشغيل، كما أنه لم يتم ملاحظة اية نشاط أو أثر إيجابي إلا باستثناءات بسيطة. وبخصوص أثر الخصخصة على الدول، فإنها لم تسهم بلإنعاش السوق المالي، كما أنه لم تساعد على تخفيض العبء القائم على الدولة، ولم تدخل إيرادات ساعدت الدولة في برامج أخرى، كذلك لم تؤد إلى الاستخدام الأمثل للموارد الصناعية.
وبنهاية دراسته، أوصى الباحث بضرورة تحديد جهة لها كافة الصلاحيات لإنجاح الخصخصة وتذليل المختنقات (تعادل وزارة في بعض الدول) مع التزام الدولة من أعلى المستويات بأن الأعمال لن تتوقف. كذلك عدم أهمال تجربة التمليك السابقة ومعالجتها بشكل نهائي والمحافطة على حقوق الدولة حتى لا تكون نموذج يسترشد به مستقبلاً. بالإضافة إلى إلزام الخزانة العامة بدفع قيمة الحقوق المستحقة للمصانع المخصخصة. وضرورة تقديم دراسة أفضلية أستخدام عوائد الخصخصة بما تساهم في إنجاح البرنامج. وكذلك إلزام الجهات العامة بشراء أحتياجاتها من المنتجات المحلية أولاً. ولابد أيضًا من حماية المنتج المحلي ولو بشكل جزئي وتسهيل الأقراض للمؤسسات. وإلزام القطاعات المختصة بمتابعة الأنشطة بعد الخصخصة وتطبيق مبدأ المنافسة الشريفة. وتهيئة الظروف التشريعية الملائمة لإنجاح المؤسسات المخصخصة.
تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
برئاسةأم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483
#بناة_المستقبل
#أكاديمية_بناة_المستقبل
#راعي_التنمية_بالوطن_العربي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى