الرئيسية / مستشارون بارزون / كين بلانشارد: الاستشاري الذى ساهم في نجاح كبرى الشركات

كين بلانشارد: الاستشاري الذى ساهم في نجاح كبرى الشركات

كين بلانشارد Ken Blanchard

كينيث هارتلي بلانشارد ولد في 6 ماي 1939هو كاتب و خبير إدارة. تم بيع أكثر من 13 مليون نسخة من كتابه مدير الدقيقة الواحدة بالتعاون من سبنسر جونسون و ترجم لسبعة و ثلاثين لغة. شارك في تأليف أكثر من 30 كتاب آخر من أكثر الكتب مبيعا، من ضمنها مشجعون يهذون:مقاربة تطورية لخدمة الزبناء 1993، القيادة و مدير الدقيقة الواحدة:تضخيم الفعالية من خلال القيادة الظرفية 1985حيث وضع مصطلح المدير النورس، غانغ هو! شغل الناس في أي منظمة 1997، حوت منجز! قوة العلاقات الإيجابية 2002 و القيادة في مستوى أعلى:بلانشارد في القيادة و إنشاء منظمات بأداء عال 2006
بلانشارد هو الرئيس التنفيذي الروحي ل”شركات كين بلانشارد”، شركة تدريب إدارة و إستشارة عالمية أنشأها بالتعاون مع زوجته مارجوري بلانشارد عام 1979 في سان دييغو كاليفورنيا

السيرة ذاتية

كين بلانشارد حصل على شهادة الماجستير والدكتوراه من جامعة كورنيل الأمريكية في ولاية نيويورك، بعد ذلك أصبح أستاذ الإدارة في جامعة ولاية ماساتشوسيتس الأمريكية وعضوًا في المعمل الوطني للتدريب (NTL). وهو معروف على مستوى دولي بأنه مستشار إداري تطلب استشارته الشركات الكبرى المتميزة مثل شركة زيروكس، وشيفرون، وفنادق هوليدي إن، والقوات المسلحة، واليونسكو. حصل على العديد من الجوائز والشهادات الفخرية والتقديرية نظير جهوده وإسهاماته في حقل القيادة الإدارية، فقد حصل على الجائزة الوطنية للتحدث وغيرها من الجوائز.
مساهماته:
يعتبر بلانشارد من الكتاب البارزين عالميًا بصفته الكاتب الاستثنائي، ويعتبر كتابه The One Minute Manager من الكتب الأفضل مبيعاً، ومنذ طبعة عام 1982م بيع من هذا الكتاب الذي كتبه كل من بلانشارد وسبينسر جونسون أكثر من تسعة ملايين نسخة عالمياًَ. وهو مؤلف مشارك لكتاب معروف ومقروء بشكل واسع في إدارة السلوك التنظيمي of Organizational Behaviour: Utilizing Human   Management Resources. وكتب بلانشارد – أيضًا – أحد عشر كتابًا تعتبر من أفضل الكتب مبيعاً، وتشمل Raving Fans, Mission Possible, Empowerment Takes More Than a Minute and Everyone’s a Coach (شارك في تأليفه مع المدرب السابق لفريق دلافين ميامي دون شولا، وهو المدرب الذي حصل على أكثر فوز في تاريخ الرابطة القومية لكرة القدم). وفي كتابه الجديد بعنوان Gung Ho! Turn on the People in any Organization قدم كل من بلانشارد والمؤلف المساعد شيلدون باولز أساليب لتطوير الحماس والطاقة نفسيهما في المستخدمين الذي فعله كتاب Raving Fans مع العملاء.
وبلانشارد هو رئيس شركة بلانشارد للتدريب والتطوير المحدودة. وهي شركة استشارية تقدم خدمات تدريب إدارية كاملة، والتي قام بتأسيسها مع زوجته ماريجوري بلانشارد في سان دييغو في عام 1979م. وتتضمن الدرجات الشرفية التي نالها جائزة مجلس النبلاء للتفوق من جمعية الخطباء الوطنيين وتم تنصيبه من بين مشاهير الموارد البشرية من قبل مجلة التدريب ومؤتمرات ليكوود. وهو محاضر زائر في الكلية التي تخرج منها بجامعة كورنيل، حيث نال درجة أمين فخري.

اهم مقولاته:

  • “إن الاستهانة بكلام أو آراء أو أفكار شخص ما من الممكن أن يكون لها آثار ضارة على هذا الشخص فعندما لا نستطيع أن نتذكر خطأنا معتبرين الحادثة على أنها غلطة طفيفة أو أننا كنا مشغولين جداً لدرجة أننا لم نتمكن من التفكير في تأثير تصرفاتنا على هذا الشخص فإن هذا يبدو وكأننا نتجاهل هذا الشخص ولا نعبئ به على الإطلاق. في مثل هذه الحالات علينا القيام بالتأكيد له على أننا لم نتعمد إيذائه وعلى أننا على استعداد لتصحيح هذا الموقف. علينا ألا نفترض أبداً أننا نعرف ما يدور بخلد شخص آخر.”
  •  “نصبح قادرين على أن نتقبل نفسنا عندما:
    1. يكون تقديرنا لشخصنا غير معتمد في الأساس على أدائنا وعلى رأي الآخرين فينا.
    2. نكون مستعدين للإقرار بأخطائنا بغض النظر عن النتيجة.
    3. لا نقلل من شأن نفسنا ولكن نقلل من التفكير فيها.
    4. ندرك أنه من المستحيل أن تحقق ما يكفي من التقدير أو تحصل على ما يكفيك من سلطة وما يكفي من الأشياء لكي تحصل على حب أكثر فهناك من يحبك بالفعل بدون شروط.”
  •  “نعتذر لا لكي نحصل على نتيجة معينة ولكن لأننا قد أدركنا أننا قد أخطأنا وأن هذا هو الشيء الصحيح الذي يتوجب علينا فعله، إذ يجب ألا يكون اعتذارنا مرتبطاً بالنتيجة التي نحققها من وراء الاعتذار أو برد فعل من نعتذر له سواء قبل اعتذارنا وسامحنا أو لا.”
  • “إن الشيء المعتاد عندما نرتكب خطأ ما هو أن نحاول إيجاد الأعذار والمبررات بطريقة أو بأخرى، لكن عندما نقر بأخطائنا ونحاول الاعتذار إلى الأشخاص الذين ألحقنا بهم الأذى ونجعلهم يشعرون بحقيقة مشاعرنا تجاه ما ارتكبناه في حقهم ونقوم بالتكفير عن أخطائنا فإننا نستطيع أن نستعيد ثقة الآخرين فينا للحفاظ على علاقة جيدة.”

 

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

برئاسةأم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483

#بناة_المستقبل

#أكاديمية_بناة_المستقبل

#راعي_التنمية_بالوطن_العربي

 

شاهد أيضاً

دكتور امجد خيرى كامل : مستشار هيئه كاريتاس للتأهيل النفسي وعلاج الإدمان

مدرس العلوم السلوكيه بالجامعه الامريكيه عضو الجمعيه الامريكيه للطب النفسي APA مستشار هيئه كاريتاس للتأهيل …