باحثي بناة المستقبل

مناقشة أطروحة الدكتوراة للباحث المصري “ ياسر مصطفى مهلهل حسن”بأكاديمية “بناة المستقبل” الدولية


في إطار الملتقى الدولي السادس للتدريب والتنمية، عقدت أكاديمية بناة المستقبل الدولية يوم الأربعاء الموافق السابع عشر من أغسطس للعام الدراسي 2016 مناقشة علمية لأطروحة دكتوراة تحت عنوان (تقييم أثر تطبيق معايير إدارة الجودة الشاملة على التدريب) قدمها الباحث ياسر مصطفى مهلهل حسن مصري الجنسية ومقيم بالمملكة العربية السعودية.
وفي مستهل المناقشة، ذكرت دكتورة “مها فؤاد” أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني رئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية “بناة المستقبل” الدولية أنه باستطاعة أي منشأة أو شركة تحقيق أهدافها إذا قام كل شخص فيها بعمله على أكفأ وجه، وحتى يمكن للعاملين القيام بذلك فهم في حاجة إلى تدريب جيد. وقد يحتاج الأمر إلى تدخل العديد من الأشخاص في عملية التدريب لتحديد احتياجات المنشأة وأيضًا احتياجات الفرد واختيار أو تصميم التدريب المناسب لتحقيق هذه الاحتياجات بجانب نقل وتقييم فاعلية هذا التدريب.
وفي سياق متصل، أشار الباحث أن إدارة الجودة الشاملة تعتبر من الفلسفات الإدارية الحديثة نسبيًا والتي برزت في الثمانينات وثبتت فاعليتها في تحسين الإنتاجية ودعم القدرات التنافسية وتحسين الجودة بصفة مستمرة. فهي مطلب أساسي في كل عمل فرديًا كان أو جماعيًا، حكوميًا كان أو خاصا،ً فالجودة أصبحت ضرورة ملحة لتحقيق الغايات، والجودة لا تقتصر على المنتجات ولكن تشمل النظام بأسره. وعليه تدور المشكلة البحثية لدراسته حول التساؤل التالي: ما هو واقع تطبيق معايير إدارة الجودة الشاملة في التدريب الإداري ؟
وبالنسبة لأهداف الدراسة، فقد سعى إلى تحديد أبرز المعوقات التي تواجه الإدارات التدريبية نتيجة لعدم تطبيق مبادئ وأساليب إدارة الجودة الشاملة. وكذلك تقديم بعض المقترحات والحلول لمواجهة هذه المعوقات من خلال تطبيق مبادئ وأدوات إدارة الجودة الشاملة. إلى جانب المساهمة في تقديم إطار نظري مناسب يوضح مفهوم تطبيق إدارة الجودة الشاملة في التدريب الإداري.
وقد أوضح الباحث أن أهمية دراسته نبعت انطلاقًا من أن عملية تبني تطبيق المفاهيم الإدارية الحديثة ومن أهمها التدريب الإداري تعد من أهم المتطلبات لمواكبة التطورات والتحديات المستمرة التي تواجه المؤسسات والمنظمات على مختلف أنواعها ومستوياتها في عصر يتسم بالتغير السريع والمنافسة الشرسة، لذا فإنه يجب على القيادات الإدارية سواء في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص أن تولي اهتماماً خاصاً لتطبيق فلسفة ومبادئ وأساليب إدارة الجودة الشاملة وتطبيقاتها المختلفة خاصة في التدريب الإداري الذي أصبح ضرورة ملحة لإيجاد جيل قادر على إنتاج المعرفة والتفاعل معها بمهارة وكفاءة عالية.
وعلى صعيد نتائج الدراسة، فقد توصل إلى أنه يمكن تطبيق مبادئ إدارة الجودة الشاملة بالتدريب الإداري بمختلف المؤسسات التدريبية وعلى مختلف إحجامها وقطاعاتها. كما أنه من أهم مبادئ إدارة الجودة الشاملة هي تدريب العاملين وتنمية مهاراتهم ومعلوماتهم واتجاهاتهم فيما يتعلق بالجودة ومتطلباتها
وبالنهاية، أوصى الباحث بضرورة أن تتبنى الهيئات والمنظمات صاحبة الصلاحية والعلاقة بمعاهد ومراكز التدريب الإداري وبشكل جاد وسريع نشر ثقافة وفلسفة إدارة الجودة الشاملة والعمل على تطبيق مفاهيمها بصفة عامة. وكذلك ضرورة الاهتمام بتطبيق مبادئ الجودة الشاملة في التدريب الإداري لأهميتها في تحسين بيئة التدريب الإداري وتحقيق أهدافه.

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
برئاسةأم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483
#بناة_المستقبل
#أكاديمية_بناة_المستقبل
#راعي_التنمية_بالوطن_العربي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى