علماء مصر (الطيور المهاجرة)

أ.د.أمجد شكر في" مصر تستطيع" دخول مصر فى مشروع لاستخدام الطاقة النووية لتوليد الكهرباء أمر حتمى


مدير برامج الحماية النووية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية بالنمسا.ورئيس قسم أمان مفاعلات البحوث النووية بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، ومدير برنامج الوكالة فى أمان مفاعلات البحوث ومنشآت دورة الوقود النووى.
ذكر أن شُكر كان قد صرح بأن: “دخول مصر فى مشروع لاستخدام الطاقة النووية لتوليد الكهرباء أمر حتمى، فمصر ليس لديها فائض من الغاز الطبيعى أو الفحم، وليست هناك إمكانية لاستخدام مساقط مائية إضافية، وبالإضافة إلى المزايا الاقتصادية للمحطات النووية هناك مزايا أخرى مهمة تتمثل فى الحفاظ على نظافة البيئة، وتوفير فرص عمل، ورفع مستوى التعليم الفنى والهندسى ورفع جودة الصناعة الوطنية”.
وفي هذا السياق أشارت الدكتورة مها فؤاد أم المدربين العرب ومطورة الفكر الإنساني ورئيسة جريدة عالم التنمية وأكاديمية بناة المستقبل الدولية أن  مع تزايد متطلبات البشرية من الطاقة برزت الحاجة إلى أن يستغل الإنسان كافة مصادر الطاقة لتلبية حاجاته المتزايدة منها، ولعل استغلال الطاقة النووية لإنتاج الطاقة الكهربائية يعد من احد اهم المصادر الواعدة والتي لجأت إليها كثير من الدول المتقدمة، وحاولت اللحاق بها عدد آخر من الدول النامية.
وأضاف “أما بالنسبة لاستخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح فليست بالطاقة الكثيفة، ولا يُعتمد عليها فى أى من بلاد العالم كمصدر أساسى للطاقة، بغض النظر عن مستوى سطوع الشمس أو توافر الرياح بالسرعة المطلوبة. ويمكن طبعاً استخدام هذه المصادر لدعم بعض الاحتياجات وبغرض تنويع مصادر الطاقة التقليدية من الغاز والبترل والفحم. من الضرورى الاعتماد على الطاقة النووية لتوفير أكبر قدر ممكن من احتياجات مصر المتزايدة للطاقة لأغراض التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والتأخر فى دخول هذا المجال رفاهية أعتقد أن مصر لا تمتلكها بالنظر للاحتياجات المتزايدة”.
تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”
برئاسةأم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني
e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483
#بناة_المستقبل
#أكاديمية_بناة_المستقبل
#راعي_التنمية_بالوطن_العربي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى