بناة المستقبل والتنمية

بناة المستقبل مصنع المبدعين.. الإبراهيم طبيب أعشاب تعافى على يديه أكثر من 200 مريض فشل كلوي

أشادت أم المدربين العرب الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني ورئيس أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية بالانجازات الكبيرة التي يقوم بها باحثو وخريجو الأكاديمية في مختلف أنحاء الوطن العربي. وضربت علي ذلك مثالاً لأحد خريجيها الدكتور “جهاد الإبراهيم” والذى واجه ظروف عصيبة أدت إلي نزوحه إلي تركيا وبدأ رحلته العلمية بدلاً من أن يقف مكتوف الايدي والتحق بجامعة ميرلاند من خلال ممثلها بمصر أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية لتتوالي نجاحاته وانجازاته إماناً منه بأهمية التعليم والتدريب وشغفاً بتخصصه. ودعت الدكتورة “مها فؤاد” كل متابعيها وباحثيها للإيمان بقدرتهم علي تحقيق النجاح حيث لا توجد عوائق إلا نفسية ولا قيود إلا ذهنية، وحيثما كنت تستطيع صناعة واقعك الناجح.
تنقل جريدة عالم التنمية القطاع الإعلامي بأكاديمية “بناة المستقبل” الدولية الحوار الصحفى للدكتور “جهاد الإبراهيم” نقلاً عن جريدة كلنا شركاء لنتعرف سوياً علي رحلة نجاحة من خلال تقرير رزق العتيبي.

حصل الطبيب “الإبراهيم” على دكتوراه في الطب من جامعة (ميرلاند) الأمريكية، عن رسالته (استراتيجيات التنمية البشرية في مقاومة الأمراض البدنية والحفاظ على الجسم)، بعد سنوات من المثابرة والتعب.

يقول الطبيب “جهاد” في حديث لـ (كلنا شركاء): “أمضيتُ ليالٍ وأنا أدرس لساعات طويلة، كنا في البيت، منكبّين على الدراسة، أنا وأولادي وزوجتي، الأولاد يدرسون في الابتدائية، وواحد جامعي، وزوجتي، تفكّر في إكمال دراسة التربية، رياض أطفال، ربما هذا الجوّ شجّعنا جميعنا على المتابعة، وعدم الاستسلام لظروف الحرب، وانتظار الخلاص في بلد اللجوء”.

ويتابع: “كل علاج الأمراض، موجود في الطبيعة، وهذا ما دفعني لذلك، خصوصاً بعدما أصبحت الأدوية الكيماوية أكثر ضرراً من قبل، مع كثرة المصانع، وكان أكثر ما يشغلني مرض الفشل الكلوي، الذي ركّزتُ كل دراستي عليه، وتمكّنت فعلاً من وضع بصمة مميزة في هذا المجال، وبفضل الله تمكّنت من معالجة مئات الحالات، من دول عدّة”.

لا يكاد يهدأ هاتف الطبيب “جهاد”، الذي بات يستقبل اتصالاتٍ من عدّة دول عربية وأجنبية، للحصول على علاج بالأعشاب، إلّا اتصالاً أثناء حوارنا معه، استوقفنا لنسأل عنه.

قلتَ التداوي بالأعشاب والغذاء، كيف يحصل ذلك؟

نعم، إن أكثر الأمراض التي يتعرض لها الإنسان، سببها الأكل غير المنتظم، ولا يمكن إطلاقاً البدء بالعلاج، منفصلاً عن البدء ببرنامج غذائي معين، وكذلك التمارين الرياضية، لأن النشاط من أهم مراحل الشفاء، وبفضل تلك الخطوات وصلت حالات الفشل الكلوي التي تماثلت للشفاء، إلى 200 حالة، من عدّة دول، وهم على شقّين، الأول لو كان المريض لم يغسل كلى من قبل، فإن نسبة شفائه لو اتبع الوصفة والتعليمات هي 80 بالمئة، والذين تعافوا تماماً كثّر، وباتوا غير معدّين للغسيل، أما الذين دخلوا المستشفى وغسلوا الكلى، فإن العلاج يخفف جلسات الغسيل، ويصبح يومهم عادياً، ولا يشعرون بالإرهاق مثلما يحصل مع الأشخاص الذين يعيشون هذا المرض المزمن.

وسهّلت وسائل التواصل على الطبيب “جهاد” إمكانية الوصول للمرضى من كل دول العالم، كما أنه يقوم بجمعهم في باقة مفتوحة عبر تطبيق الواتسأب، ليتواصلوا مع بعضهم، ويستفيدوا من طرائق علاج بعضهم البعض.

عن هذا يحدّثنا “الإبراهيم”: “وجدت في هذه الطريقة، صدقاً مع نفسي ومع المرضى، فالكثير من المرضى يتحدثون مع بعضهم البعض عبر المجموعة، والبعض الآخر منهم يأخذ التفاؤل من مريض آخر تماثل إلى الشفاء، وفي كل أسبوع يتعافى مريض جديد، فيكسب المرضى راحة نفسية مضافة، كما أن تعاملي معهم بعناية تناسب أمراضهم، يجعلهم أكثر راحة نفسية، وبالتالي يعود بالنفع عليهم كمرضى”.

يقول الطبيب “جهاد” الذي يعمل رئيساً لقسم أمراض الكلى والشلل في الأكاديمية المفتوحة للطب التكميلي: “الطبيعة السورية متخمة بالأعشاب الطبية، وحقولها تعد الأغنى عالمياً، لأنها موطن أصلي لنباتات طبية يندر العثور عليها في بلدان أخرى من العالم، ومن الصعب حصر أصناف الأعشاب الطبية السورية النادرة، ومن هنا قد تكون كلفة التداوي بالأعشاب في سوريا هي الأقل عالمياً”.

ويشار إلى أن الطبيب “جهاد الإبراهيم” يعمل مدرسّاً للطب التكميلي في بلدان المغرب العربي، ومحاضراً في دول أوروبية عدّة، ويشرف على مركز لعلاج الشلل الدماغي في مدينة “أورفة”.

“المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية

أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و” المنظمة الامريكية للبحث العلمي”

برئاسةأم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483

#بناة_المستقبل

#أكاديمية_بناة_المستقبل

#راعي_التنمية_بالوطن_العربي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 14 =

زر الذهاب إلى الأعلى