الرئيسية / قصص تنموية / درس في هاواي

درس في هاواي

download-4

بينما كان رجل الأعمال جيمي يقضي إجازته مستمتعاً بركوب الأمواج على
شواطئ هاوي الساحرة , فجأة وبلا مقدمات أحس بلسعة مؤلمة في أسفل قدمه
فنظر إلى الأسفل يستكشف و إذا الجاني هو الحيوان الرقيق ( قنديل البحـر) .

تعاظم الألم فأسرع خارج الماء يطلب النجدة . وأخذ يجري على الشاطئ ثم
دخل الفندق , ولجأ إلى أول من صادفه وقد كان عاملاً متواضعاً من عمال الفندق ,
وصرخ قائلاً له : النجدة ! لسعني قنديل البحر ! ماذا أفعل ؟!
رد علية العامل : هل تشعر بضيق في نفسك وثقل على صدرك ؟
قال : نعم .. نعم!
فرد عليه : سيدي الآن بادر قبل فوات الأوان , أسرع إلى السوبر ماركت في الطابق
الأرضي , واشتر زجاجة خل وعلبة من الصويا المستخدمة لشوي اللحم واغسل موضع اللسعة بالخل
, ثم انثر الصويا و أدلكه بلطف , بعدئذ ستكون على ما يرام .
لم يقتنع جيمي بحديث العامل ولم تستهوه النصيحة ,
وقال في نفسه ( لا بد أن هذا العامل يريد أن يسلي نفسه وأصحابه بالسخرية من السائح المغفل!)
وهكذا تركه وهرول إلى موظف ثان , وثالث , ورابع , ليتلقى الإجابة نفسها ! دونك الخل والصويا
أسرع إلى السوبر ماركت خائفاً متردداً ومع كل خطوة كان يتخيل العمال يضحكون على السائح
المغفل الذي أجبروه على دهن نفسه بصويا اللحم المشوي .
وقبل أن يصل إلى السوبر ماركت بدأ تنفسه يضيق وأحس بثقل هائل يجثم على صدره !

مشى متثاقلاً خارج المتجر وحاول الوصول إلى مكتب الاستعلامات الرئيسي المزدحم !
وقبل أن يشرح قصته لمدير الفندق هوى على الأرض من الإعياء ولم يعد قادرا على الكلام
ولا على التركيز : هرع المسعفون الاختصاصيون إلى مكان الحادث , وكان يدعو ألا يكون
أوان تدخلهم قد فات ! وبعد المعاينة وسؤال الناس عرف المسعف ماذا جرى ومد يده إلى حقيبة الإسعافات
ليخرج العلاج . توقع جيمي انه سيخرج جهاز الصدم الكهربائي , ولكن بدلاً من الصدمة الكهربائية
جاءته صدمه من نوع أخر !

يا للمفاجأة ! المسعف مجهز بزجاجة خل وصويا !
رش الخل على مكان اللسعة . ثم نثر فوقها الصويا و أخذ يدلكه بلطف فوق المنطقة المصابة .
خلال ثوان أخذ الألم الرهيب يتلاشى وبعد دقائق قليلة وجد جيمي نفسه سليماً معافى !
لقد ظن جيمي أن عمال الفندق كانوا يسخرون منه , كان الخل والصويا فعلا علاجاً مجرباً
للسعات قنديل البحر !

(راجع نفسك وأعد شريط الذكريات سيذهلك عدد الأشخاص الذين أسدوا لك النصح والحل
الصحيح ولكنك تجاهلت آراءهم لأسباب مختلفة)

تم نشر هذا المحتوي علي جريدة عالم التنمية برعاية
أكاديمية “بناة المستقبل” الدولية و “المنظمة الدولية للاعلام العلمي”
برئاسةأم المدربين العرب – الدكتورة “مها فؤاد” مطورة الفكر الإنساني

e5f2ef68-75e1-4678-9ffc-3479da505483

#بناة_المستقبل

#أكاديمية_بناة_المستقبل

#راعي_التنمية_بالوطن_العربي

شاهد أيضاً

الناجح يرفع إيده

ذهب فارس في أول أيام الإسبوع إلى عمله في الصباح الباكر وكله نشاط بعد أن …

6 تعليقات

  1. I am so grateful for your blog article.Thanks Again. Much obliged.

  2. “Hello my friend! I wish to say that this article is amazing, great written and come with approximately all significant infos. I would like to peer more posts like this.”

  3. “My partner and I stumbled over here from a different website and thought I might as well check things out. I like what I see so now i’m following you. Look forward to looking at your web page yet again.”

  4. “It’s hard to find experienced people in this particular subject, however, you sound like you know what you’re talking about! Thanks”

  5. “Good day! Would you mind if I share your blog with my twitter group? There’s a lot of people that I think would really appreciate your content. Please let me know. Cheers”

  6. I just want to say I’m beginner to blogs and actually savored this web page. More than likely I’m want to bookmark your blog post . You absolutely have good articles. Regards for sharing with us your blog site.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *