منوعات

17 درساً في الحياة إلى إبنتي المستقبليه وكل الصغيرات

كأم  مستقبيله لطفلة صغيرة في مجتمعنا المتناقض ذو المبادئ العنيفة تجاه المرأة أشعر طوال الوقت بالتهديد، وأن عملية إعداد ابنتي لتجابه هذا العالم بمفردها تشابه المهمات الحربية.
لأن العالم أصبح أصغر، ومصطنعاً للغاية، والأطفال يتعرفون عليه من خلف الشاشات سواء في التلفاز أو الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية، والكثير من الدروس الهامة التي تعلمتها بالخبرة وخلال سنوات قد لا تحظى ابنتي بفرصة اكتسابها في ظل هذه الفقاعة الإلكترونية التي تعيش بها، لذلك اخترت هنا أن أقدم لها 17 نصيحة قد تنفعها هي وكل الفتيات الصغيرات.

كوني قانعة

في وقتنا الحالي نعيش على الإشباع السريع لاحتياجاتنا التي لا تنتهي، كل يوم نجد أشكالاً وأنواعاً جديدة من المنتجات كالهواتف والملابس، ونهرع دوماً لاقتنائها معتقدين أن في ذلك سعادتنا، لذلك الأفضل أن تكون من صفاتك القناعة التي تجعلك تشعرين أنك جيدة بما تملكينه الآن، ولا تحتاجين إلى المزيد لإثبات نفسك للعالم.

ارتكاب الأخطاء شيء عادي

كل شخص مهما حاول أن يظهر مثالياً إلا أنه يرتكب الأخطاء، حتى أنا، الأخطاء جزء من نضوجنا ونمونا، ونتعلم منهم الكثير من الدروس الهامة، لذلك لا تخشي من ارتكاب الأخطاء وسامحي نفسك عنها.

الحياة ليست سهلة

أي شخص يحقق أي شيء في الحياة يكون بالتصميم وعدم توقع المساعدات المجانية، الطريقة الوحيدة لتحصلي على ما تريدين هو أن تذهبي لتبحثي عنه وتأخذيه بنفسك.

رأيك هو الأهم على الإطلاق

ما يظنه الآخرون لا يهم مثلما يهم رأيك أنت، سيحاول الناس دوماً فرض أفكارهم عن الوضع الأمثل عليك، ويحاولون دفعك للتشبث بنفس معتقداتهم، ولكن طالما تعرفين من أنت وما تؤمنين به لا تجعلي ذلك يؤثر بكِ أبداً.

تبدين رائعة كما أنت

ستجدين الكثير من الضغوط حولك لتبدي في شكل معين، والكثير من الناس سيقيمونك حسب شكل جسمك أو وزنك، طالما أنت بصحة جيدة لا تهتمي بما يفكر به الآخرون، كل شخص من المفترض أن يكون مختلف، أنت جميلة كما أنت.

اجعلي الطعام صديقك

الطعام ليس وسيلة لتفريغ مشاعرك والتخلص من أحزانك، وأيضاً ليس عدوك الذي تخافين منه لأنه يؤثر على وزنك، تأكدي فقط من أنك تتبعين عادات غذائية صحيحة لا تؤذي صحتك، ولا تجوعي نفسك للتخلص من الوزن الزائد، الأفضل على الدوام تناول الطعام الصحي وأداء التمارين بصورة منتظمة.

قدري الأصدقاء الحقيقين

سيكون لديك الكثير من الأصدقاء الذين سيدخلون حياتك ثم يخرجون، ولكن سيبقى القليل منهم يساندوك في لحظات صعودك وهبوطك، لا تأخذي هؤلاء الأصدقاء كواقع مسلم به وتعتقدي أنهم باقين إلى الأبد، بل قدريهم واهتمي بهم.

الطيبة هي مفتاحك لحياة جيدة

القليل من الطيبة سينفعك كثيراً، حتى لو كان الموقف الذي أنت به يستحق الشدة والعنف، حاولي أن تعامليه بالقليل من الحساسية، ولا تجعلي الغضب يسيطر على أفعالك.

تعلمي قبول التغيرات

في الحياة الشيء الوحيد الثابت أنها متغيرة، كلما استطعتي تقبل هذه الحقيقة كلما استطعت الوصول إلى السعادة أسرع، ويمكنك استخدام هذه التغيرات لتجعلك أفضل وتصبحي الشخص الذي تتمنيه، والأهم ألا تحاولي التهرب منها.

احظي بالكثير من المرح

الحصول على المرح والشعور بالسعادة هو أهم عطايا الحياة، لا تتوقفي عند الأشياء التي قد تبدو مهمة للعالم الآن، فبعد أعوام قليلة ستصبح غير منطقية أو حتى تافهة، لذلك مهما كان الموقف الذي تمرين به متأزماً حاولي الحصول على بعض من المرح واعتبري ذلك مكسبك في هذه المرحلة.

ضعي لنفسك أهدافاً واعملي لها

لو كنت لا تعلمين أهدافك فلن تستطيعي تحديد الطريق الذي ستسلكينه في حياتك، لذلك ضعي لنفسك دوماً أهداف شخصية وعملية، لا تخافي من أحلامك، ما إن تضعي هدفك احرصي على أن تعملي للوصول إليه حتى لو بخطوات صغيرة على مدى طويل من الزمن، وتذكري أن الأهم من الهدف هو الرحلة التي ستسلكينها تجاهه والتي ستصبح حياتك.

تشبثي بإيمانك

عندما تصبح الأوقات صعبة الجئي لإيمانك، سيكون ذلك الملاذ لكِ والذي سيساعدك عند مرورك بأوقاتك الصعبة.

عائلتك هامة للغاية

خلال نضوجك ستشعرين أنك بحاجة إلى الوقوف على قدميك وإثبات نفسك وحدك، خصيصاً خلال فترة المراهقة، وستصبح علاقتك بعائلتك صعبة وتشبه العبء أكثر من كونها نعمة، ولكن تيقني أنك لن تجدي القبول والحب في أي مكان أكثر من عائلتك.

ممتلكاتك وقيمتك ليسا شيئاً واحد

امتلاك الملابس الغالية وأحدث الأجهزة الإلكترونية والسيارة الفارهة ليس هو الحل لمشاكل الحياة، الأشياء التي تمتلكينها والمال الذي تكسبينه لا يحددان قيمتك، فكما تستطيعين كسب هذه الأشياء يمكن أن تخسريها، الذي سيبقى لكِ دوماً هو شخصيتك وعلاقاتك وقيمتك الحقيقية لنفسك وللآخرين.

الحب ليس مثل الأفلام

هل تعرفين كل قصص العلاقات الخيالية عندما تعيش الأميرة حياة سعيدة حتى نهاية الزمن؟ الحياة لا تسير بهذه الطريقة، العلاقات تحتاج إلى الاهتمام والتغذية الدائمة، الوصول للحلول المرضية للجميع والتفهم هو سر الحب الناجح والعائلات السعيدة.

لا يوجد ما لا تستطيعين القيام به

لا تجعلي هناك سقف لأحلامك وطموحاتك، فلو ركزت فيما تريدين وعملتِ بجد لا يوجد شيء يستطيع إيقافك.

سأبقى دوماً السند لكِ

سواء عشت بجواري أو في بلد آخر، لو شعرت أنك ارتكبت خطأ أو فقط تريدين التكلم، سأبقى دوماً هنا لكِ، فالبنات هدايا ثمينة، سأقدرك دوماً وأهتم بكِ.
الحياة مليئة بلحظات الصعود والهبوط، ولا توجد طريقة نستطيع من خلالها التنبؤ بما سيأتي والتحضير له، لذلك آمل أن تساعدك هذه الدروس عندما تحتاجينها.

By:Dandelion Flower

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى